الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علي بن سعيد بن بشير الرازي

جزء التالي صفحة
السابق

4104 ـ حدثنا علي قال : حدثنا عباد بن يعقوب الأسدي قال : حدثنا عمرو بن ثابت ، عن يونس بن خباب قال : سمعت أبا الخليل ، يحدث مجاهدا قال : حدثنا مطرف بن عبد الله بن الشخير قال : أول أمير خطب علينا بالبصرة عتبة بن غزوان السلمي ، وكان أول من مصرها ، وكان بدريا ، فحمد الله ، وأثنى عليه ، ثم قال : إن الدنيا قد آذنت بصرم ، وولت حذاء ، ولم يبق منها إلا صبابة كصبابة الإناء ، وإنكم منتقلون من هذه الدار ، فانتقلوا بخير ما بحضرتكم ، لقد بلغني أن الحجر يرمى به من شفير [ ص: 60 ] جهنم ، ما يبلغ قعرها أربعين عاما ، ألا فعجبتم ، وايم الله لتملأن ، وإنه بلغني أن بين مصراعين من مصاريع الجنة أربعين عاما ، والله ليأتين عليه يوم كظيظ الزحام ، " ولقد رأيتني مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، سابع سبعة ، وقد تسلقت أفواهنا من أكل الشجر " ، ولقد رأيتني وسعدا اشتققنا بردة نصفين فلبست نصفها ، ولبس سعد نصفها ، وما منا اليوم إلا أمير على مصر من هذه الأمصار ، وإنه بلغني أنها لم تكن نبوة إلا نسخت ملكا ، وإني أعوذ بالله أن أكون في نفسي عظيما ، وفي أعين الناس حقيرا ، وستجربون الأمراء بعدي " .

لم يرو هذا الحديث عن مطرف إلا أبو الخليل ، ولا عن أبي الخليل إلا يونس ، ولا عن يونس إلا عمرو ، تفرد به : عباد بن يعقوب " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث