الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في إسباغ الوضوء

جزء التالي صفحة
السابق

1222 وعن أبي رافع قال : خرج علينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مشرق اللون يعرف السرور في وجهه ، فقال : " رأيت ربي في أحسن صورة ، فقال لي : يا محمد ، أتدري فيم يختصم الملأ الأعلى ؟ فقلت : يا ربي ، في الكفارات . قال : وما الكفارات ؟ قلت : إبلاغ الوضوء أماكنه على الكريهات ، والمشي على الأقدام إلى الصلوات ، وانتظار الصلاة بعد الصلاة " .

رواه الطبراني في الكبير ، وفيه عبد الله بن إبراهيم بن الحسين عن أبيه ، ولم أر من ترجمهما .

قلت : ويأتي أحاديث من هذا النوع في انتظار الصلاة وفي التعبير إن شاء الله تعالى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث