الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

النوع الثالث والثلاثون المسلسل

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 637 ] النوع الثالث والثلاثون :

المسلسل : هو ما تتابع رجال إسناده على صفة أو حالة للرواة تارة وللرواية تارة أخرى .

وصفات الرواة إما أقوال أو أفعال وأنواع كثيرة غيرهما كمسلسل التشبيك باليد والعد فيها ، وكاتفاق أسماء الرواة أو صفاتهم أو نسبتهم ؛ كأحاديث رويناها كل رجالها دمشقيون ، وكمسلسل الفقهاء ، وصفات الرواية كالمسلسل بـ ( سمعت ) ، أو بـ ( أخبرنا ) ، أو ( أخبرنا فلان والله ) . وأفضله ما دل على الاتصال ، ومن فوائده زيادة الضبط ، وقلما يسلم عن خلل في التسلسل ، وقد ينقطع تسلسله في وسطه كمسلسل أول حديث سمعته على ما هو الصحيح فيه .

التالي السابق


( النوع الثالث والثلاثون ) : ( المسلسل وهو ما تتابع رجال إسناده ) واحدا فواحدا ، ( على صفة ) واحدة ، ( أو حالة ) واحدة ( للرواة تارة وللرواية تارة أخرى . وصفات الرواة ) وأحوالهم أيضا ، ( إما أقوال أو أفعال ) ، أو هما معا . وصفات الرواية إما أن تتعلق بصيغ الأداء أو بزمنها أو مكانها .

( و ) له ( أنواع كثيرة غيرهما ) فالمسلسل بأحوال الرواة الفعلية ( كمسلسل التشبيك باليد ) وهو حديث أبي هريرة : شبك بيدي أبو القاسم صلى الله عليه وسلم ، وقال : [ ص: 641 ] " خلق الله الأرض يوم السبت " الحديث .

فقد تسلسل لنا تشبيك كل واحد من رواته بيد من رواه عنه .

( والعد فيها ) وهو حديث : اللهم صل على محمد إلى آخره ، مسلسل بعد الكلمات الخمس في يد كل راو ، وكذلك المسلسل بالمصافحة ، والأخذ باليد ، ووضع اليد على رأس الراوي .

والمسلسل بأحوالهم القولية : كحديث معاذ بن جبل أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له : يا معاذ إني أحبك ، فقل في دبر كل صلاة : اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ، تسلسل لنا بقول كل من رواته : وأنا أحبك فقل .

والمسلسل بهما معا : حديث أنس : قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا يجد العبد حلاوة الإيمان حتى يؤمن بالقدر خيره وشره حلوه ومره ، وقبض رسول الله صلى الله عليه وسلم على لحيته ، وقال : آمنت بالقدر خيره وشره حلوه ومره ، وكذا كل راو من رواته .

والمسلسل بصفاتهم القولية : كالمسلسل بقراءة سورة الصف ، ونحوه .

قال العراقي : وصفات الرواة القولية وأحوالهم القولية متقاربة بل متماثلة .

( و ) المسلسل بصفاتهم الفعلية ، ( كاتفاق أسماء الرواة ) ، كالمسلسل [ ص: 642 ] بالمحمدين ، ( أو صفاتهم أو نسبتهم ) .

فالثاني : ( كأحاديث رويناها كل رجالها دمشقيون ) ، أو مصريون ، أو كوفيون ، أو عراقيون .

( و ) الأول ( كمسلسل الفقهاء ) مطلقا ، أو الشافعيين ، أو الحفاظ ، أو النحاة ، أو الكتاب ، أو الشعراء ، أو المعمرين .

( وصفات الرواية ) المتعلقة بصيغ الأداء ( كالمسلسل بسمعت ) فلانا ، ( أو أخبرنا فلان ، أو أخبرنا فلان والله ) ، أو أشهد بالله لسمعت فلانا يقول ذلك ، كل راو منهم .

والمتعلقة بالزمان ، كالمسلسل بروايته يوم العيد ، وقص الأظفار يوم الخميس ، ونحو ذلك .

وبالمكان كالمسلسل بإجابة الدعاء في الملتزم .

وقد جمعت كتابا فيما وقع في سماعاتي من المسلسلات بأسانيدها ، وجمع الناس في ذلك كثيرا .

( وأفضله ما دل على الاتصال ) في السماع ، وعدم التدليس .

( ومن فوائده ) اشتماله على ( زيادة الضبط ) من الرواة .

[ ص: 643 ] ( وقلما يسلم عن خلل في التسلسل ، وقد ينقطع تسلسله في وسطه ) ، أو أوله ، أو آخره ، ( كمسلسل أول حديث سمعته ) ، وهو حديث عبد الله بن عمرو : " الراحمون يرحمهم الرحمن " .

فإنه انتهى فيه التسلسل إلى سفيان بن عيينة ، وانقطع في سماع سفيان من عمرو بن دينار ، وانقطع في سماع عمرو من أبي قابوس ، وفي سماع أبي قابوس من عبد الله بن عمرو ، وفي سماع عبد الله من النبي صلى الله عليه وسلم ( على ما هو الصحيح فيه ) .

وقد رواه بعضهم كامل السلسلة فوهم فيه .

فائدة

قال شيخ الإسلام : من أصلح مسلسل يروى في الدنيا المسلسل بقراءة سورة الصف .

قلت : والمسلسل بالحفاظ ، والفقهاء أيضا .

بل ذكر في " شرح النخبة " أن المسلسل بالحفاظ مما يفيد العلم القطعي .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث