الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

النوع الرابع والأربعون رواية الآباء عن الأبناء

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 726 ] النوع الرابع والأربعون :

رواية الآباء عن الأبناء ، للخطيب فيه كتاب فيه عن العباس عن ابنه الفضل أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - جمع بين الصلاتين بالمزدلفة ، وعن وائل بن داود عن ابنه بكر عن الزهري حديثا ، وعن معتمر بن سليمان قال : حدثني أبي قال : حدثتني أنت عني عن أيوب عن الحسن قال : ويح ، كلمة رحمة ، وهذا طريف يجمع أنواعا بينتها في الكبير .

[ ص: 726 ]

التالي السابق


[ ص: 726 ] ( النوع الرابع والأربعون : رواية الآباء عن الأبناء :

للخطيب فيه كتاب ) روى ( فيه عن العباس ) بن عبد المطلب ، ( عن ابنه الفضل : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - جمع بين الصلاتين بالمزدلفة ) .

وروى فيه ( عن وائل بن داود ، عن ابنه بكر ، عن الزهري حديثا ) ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبي هريرة مرفوعا : " أخروا الأحمال فإن اليد معلقة والرجل موثقة " .

وأورد أصحاب السنن الأربعة من طريقه ، عن الزهري ، عن أنس : أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أولم على صفية بسويق وتمر .

( و ) روى فيه ( عن معتمر بن سليمان ) التيمي ( قال : حدثني أبي قال : حدثتني أنت عني : عن أيوب ) السختياني ، ( عن الحسن قال : ويح كلمة رحمة ) .

[ ص: 727 ] قال المصنف : كابن الصلاح ( وهذا ) مثال ( طريف يجمع أنواعا ) .

قال المصنف : ( بينتها في الكبير ) أي في الإرشاد .

وقال فيه : منها رواية الأب عن ابنه ، ورواية الأكبر عن الأصغر ، ورواية التابعي عن تابعيه ، ورواية ثلاثة تابعين بعضهم عن بعض ، وأنه حدث غير واحد عن نفسه .

قال : وهذا في غاية من الحسن والغرابة ، ويبعد أن يوجد مجموع هذا في حديث . انتهى .

وقد أورده ؛ أي : الخطيب في كتابه : رواية الآباء عن الأبناء عن الأبناء ، وفي كتاب : من حدث ونسي .

وأورده في كتاب : من حدث ونسي من طريق أخرى عن يحيى بن معين ، عن معتمر بن سليمان قال : حدثني منقذ ، قال : حدثتني أنت عني ، عن أيوب فذكره .

وقال : هكذا روى الحديث يحيى بن معين ، عن معتمر ، عن منقذ ، عن نفسه ، ثم رجع عن ذلك فرواه عن معتمر ، عن أبيه ، عن نفسه ، ورواه صالح بن حاتم بن وردان ، ونعيم بن حماد كلاهما عن معتمر ، عن رجل غير مسمى .

وقال نعيم ، قلت لمعتمر من الرجل ؟ فقال ابن المبارك .

فوائد

روى أنس بن مالك عن ابنه غير مسمى حديثا ، وزكريا بن أبي [ ص: 728 ] زائدة عن ابنه حديثا ، ويونس بن أبي إسحاق عن ابنه إسرائيل حديثا ، وأبو بكر بن عياش عن ابنه إبراهيم حديثا ، وشجاع بن الوليد عن ابنه أبي هشام الوليد حديثا ، وعمر بن يونس اليمامي عن ابنه محمد حديثا ، وسعيد بن الحكم المصري عن ابنه محمد حديثا ، وإسحاق البهلول عن ابنه يعقوب حديثين ، ويحيى بن جعفر بن أعين عن ابنه الحسين حديثين ، وأبو داود صاحب السنن عن ابنه أبي بكر حديثين ، والحسن بن سفيان عن ابنه أبي بكر حديثين .

قال ابن الصلاح : وأكثر ما رويناه لأب عن ابنه ما في كتاب الخطيب عن حفص الدوري المقرئ ، عن ابنه أبي جعفر محمد ستة عشر حديثا أو نحو ذلك .

قال : وأما الحديث الذي رويناه عن أبي بكر الصديق ، عن ابنته عائشة ، عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قال في الحبة السوداء : " شفاء من كل داء " .

فهو غلط ممن رواه ، إنما هو عن أبي بكر بن أبي عتيق محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر عن عائشة ، كما رواه البخاري في صحيحه .

قال العراقي : لكن ذكر ابن الجوزي أن الصديق روى عن ابنته عائشة [ ص: 729 ] حديثين ، وروت عنها أم رومان أمها حديثين .

قال البلقيني : فإن كان ابن الجوزي أخذ رواية الصديق من ذلك الحديث فقد تبين أنه وهم .

قال : وذكر رواية العباس وحمزة عن ابن أخيهما رسول الله - صلى الله عليه وسلم - والعم بمنزلة الأب .

قال : وفي هذا التمثيل نظر .

قال : وروى مصعب بن عبد الله الزبيري عن ابن أخيه الزبير بن بكار ، وإسحاق بن حنبل عن ابن أخيه الإمام أحمد ، وروى مالك عن ابن أخيه إسماعيل بن عبد الله عن أبي أويس .

قلت : ومن ألطف هذا النوع رواية أبي طالب عن النبي - صلى الله عليه وسلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث