الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( 1457 ) فصل : ومتى صلى بهم صلاة الخوف ، من غير خوف ، فصلاته وصلاتهم فاسدة ; لأنها لا تخلو من مفارق إمامه لغير عذر ، وتارك متابعة إمامه في ثلاثة أركان ، أو قاصر للصلاة مع إتمام إمامه ، وكل ذلك يفسد الصلاة ، إلا مفارقة الإمام لغير عذر ، على اختلاف فيه . وإذا فسدت صلاتهم ، فسدت صلاة الإمام ; لأنه صلى إماما بمن صلاته فاسدة ، إلا أن يصلي بهم صلاتين كاملتين ; فإنه تصح صلاته ، وصلاة الطائفة الأولى ، وصلاة الثانية تبنى على ائتمام المفترض بالمتنفل ، وقد نصرنا جوازه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث