الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل يصلي للزلزلة كصلاة الكسوف

جزء التالي صفحة
السابق

( 1473 ) فصل : قال أصحابنا : يصلي للزلزلة كصلاة الكسوف . نص عليه . وهو مذهب إسحاق ، وأبي ثور . قال القاضي : ولا يصلي للرجفة ، والريح الشديدة ، والظلمة ، ونحوها . وقال الآمدي : يصلي لذلك ، ولرمي الكواكب والصواعق وكثرة المطر .

وحكاه عن ابن أبي موسى . وقال أصحاب الرأي : الصلاة لسائر الآيات حسنة ; لأن النبي صلى الله عليه وسلم علل الكسوف بأنه آية من آيات الله تعالى [ ص: 147 ] يخوف بها عباده ، وصلى ابن عباس للزلزلة بالبصرة . رواه سعيد . وقال مالك ، والشافعي : لا يصلي لشيء من الآيات سوى الكسوف ; لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يصل لغيره ، وقد كان في عصره بعض هذه الآيات ، وكذلك خلفاؤه .

ووجه الصلاة للزلزلة فعل ابن عباس ، وغيرها لا يصلي له ; لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يصل لها ، ولا أحد من أصحابه ، والله أعلم

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث