الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من كره للعبد أن يتصدق بغير إذن مولاه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1178 ( 57 ) من كره للعبد أن يتصدق بغير إذن مولاه

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن ابن أبي ذئب عن عبيد بن سلمان عن ابن المسيب قال لا يتصدق العبد على والده ولا على أمه إلا بإذن سيده .

( 2 ) حدثنا وكيع عن ابن أبي ذئب عن أبي رهم قال سألت أبا هريرة قلت إنه قد جعل علي مولاي درهما في اليوم فأتصدق قال : لا يحل لك من دينك ولا من مالك شيء إلا بإذنه تناول المسكين اللقمة .

( 3 ) حدثنا ابن نمير عن عبد الملك عن عطاء قال لا يتصدق العبد بشيء من ماله إلا بإذن مولاه [ ص: 56 ]

( 4 ) حدثنا وكيع عن إسماعيل بن سليمان قال شهدت الشعبي وسأله مملوك قال : إني أكتسب كذا وكذا فيأخذ مولاي كذا وكذا أفأتصدق قال إذا يكون الأجر لمواليك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث