الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل الدفن في مقابر المسلمين أعجب من الدفن في البيوت

جزء التالي صفحة
السابق

( 1595 ) فصل : والدفن في مقابر المسلمين أعجب إلى أبي عبد الله من الدفن في البيوت ; لأنه أقل ضررا على الأحياء من ورثته ، وأشبه بمساكن الآخرة ، وأكثر للدعاء له ، والترحم عليه . ولم يزل الصحابة والتابعون ومن بعدهم يقبرون في الصحاري . فإن قيل : فالنبي صلى الله عليه وسلم قبر في بيته ، وقبر صاحباه معه ؟ قلنا : قالت عائشة إنما فعل ذلك لئلا يتخذ قبره مسجدا . رواه البخاري . ولأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدفن أصحابه في البقيع ، وفعله أولى من فعل غيره ، وإنما أصحابه رأوا تخصيصه بذلك .

ولأنه روي : " يدفن الأنبياء حيث يموتون " وصيانة لهم عن كثرة الطراق ، وتمييزا له عن غيره .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث