الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 5 ] من اسمه علقمة

علقمة بن رمثة البلوي

( 1 ) حدثنا مطلب بن شعيب الأزدي المصري ، ثنا عبد الله بن صالح ، ( ح ) .

وحدثنا معاوية العتبي المصري ، ثنا يحيى بن بكير ، قالا : ثنا الليث بن سعد ، عن يزيد بن أبي حبيب ، عن سويد بن قيس التجيبي ، عن زهير بن قيس البلوي ، عن عمه علقمة بن رمثة البلوي قال : " بعث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عمرو بن العاص إلى البحرين ، ثم خرج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في سرية ، وخرجنا معه فنعس رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ثم استيقظ ، فقال : " رحم الله عمرا " فتذاكرنا من اسمه عمرو ، ثم نعس ثانية ، فاستيقظ فقال : " يرحم الله عمرا " ، ثم نعس ثالثة فاستيقظ " فقال : " يرحم الله عمرا " قلنا : من عمرو يا رسول الله ؟ قال : " عمرو بن العاص " قالوا : وما باله ؟ قال : " ذكرته إني كنت إذا ندبت الناس للصدقة جاء من الصدقة فأجزل فأقول : من أين لك هذا يا عمرو ؟ فيقول : من عند الله ، وصدق عمرو ، إن لعمرو عند الله خيرا كثيرا " قال زهير : فلما كانت الفتنة قلت : أتبع هذا قال فيه رسول الله ما قال ، فلم أفارقه "

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث