الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( فصل ) :

وأما بيان ما يتيمم منه فهو الحدث والجنابة والحيض والنفاس .

وقد ذكرنا دلائل جواز التيمم من الحدث في صدر فصل التيمم ، وذكرنا اختلاف الصحابة رضي الله عنهم في جواز التيمم من الجنابة ، وترجيح قول المجوزين لمعاضدة الأحاديث إياه ، والحيض والنفاس ملحقان بالجنابة ; لأنهما في معناها مع أنه ثبت جواز التيمم منهما لعموم بعض الأحاديث التي رويناها والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث