الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب الغين

من اسمه غرفة

غرفة بن الحارث الأزدي الكندي

( 654 ) حدثنا مطلب بن شعيب الأزدي ، ثنا عبد الله بن صالح ، حدثني حرملة بن عمران ، حدثني كعب بن علقمة ، أن غرفة بن الحارث ، وكانت له صحبة ، أنه مر نصراني من أهل مصر يقال له المندقون ، فدعاه إلى الإسلام ، فذكر النصراني النبي - صلى الله عليه وسلم - فتناوله ، فرفع ذلك إلى عمرو بن العاص ، فأرسل إليه فقال : قد أعطيناه العهد ، فقال غرفة : " معاذ الله أن نكون أعطيناهم العهود والمواثيق على أن يؤذونا في الله ورسوله ، إنما أعطيناهم على أن نخل بينهم وبين كنائسهم ، يقولون فيها ما بدا لهم ، وأن لا نحملهم ما لا طاقة لهم به ، وأن نقاتل من ورائهم ، وأن يخلى بينهم وبين أحكامهم إلا أن يأتوا فنحكم بينهم بما أنزل الله " ، فقال عمرو بن العاص : صدقت .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث