الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

غالب بن أبجر المزني

[ ص: 265 ] غالب بن أبجر المزني

( 663 ) حدثنا موسى بن هارون ، ثنا قتيبة بن سعيد ، ثنا عبد المؤمن بن عبد الله أبو الحسن ، ثنا عبد الله بن خالد العبسي ، عن عبد الرحمن بن مقرن المزني ، عن غالب بن أبجر قال : ذكرت قيس عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " رحم الله قيسا ، رحم الله قيسا " قيل : يا رسول الله ، ترحم على قيس ؟ قال : " نعم إنه كان على دين أبي إسماعيل بن إبراهيم خليل الله ، يا قيس ، حي يمنا ، يا يمن ، حي قيسا ، إن قيسا فرسان الله في الأرض ، والذي نفسي بيده ليأتين على الناس زمان ليس لهذا الدين ناصر غير قيس ، إن لله عز وجل فرسانا من أهل السماء مسومين ، وفرسانا من أهل الأرض معلمين ، ففرسان الله من أهل الأرض قيس ، إنما قيس بيضة تفلقت عنا أهل البيت ، إن قيسا ضراء الله في الأرض " يعني أسد الله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث