الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب القاف

من اسمه قيس

قيس بن عاصم المنقري

وهو قيس بن عاصم بن سنان بن خالد بن منذر بن عبيد بن مقاعس واسم مقاعس الحارث ، وإنما سمي مقاعسا ؛ لأنه تقاعس حيث تحالفت بنو سعد بن عمرو بن كعب بن سعد بن زيد مناة بن تميم بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان .

[ ص: 337 ] ( 863 ) حدثنا عبدان بن أحمد ، ثنا الحسين بن مهدي الأبلي ، ثنا عبد الرزاق ، أنا إسرائيل ، ثنا سماك بن حرب ، قال : سمعت النعمان بن بشير ، يقول : سمعت عمر بن الخطاب ، يقول وسئل عن قوله وإذا الموءودة سئلت قال : جاء قيس بن عاصم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : إني وأدت ثماني بنات لي في الجاهلية ، قال : " أعتق عن كل واحدة منها رقبة " ، قلت : إني صاحب إبل ، قال : " اهد إن شئت عن كل واحدة منهن بدنة " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث