الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى " سماعون للكذب أكالون للسحت "

القول في تأويل قوله ( سماعون للكذب أكالون للسحت )

قال أبو جعفر : يقول تعالى ذكره : هؤلاء اليهود الذين وصفت لك ، يا محمد ، صفتهم ، سماعون لقيل الباطل والكذب ، ومن قيل بعضهم لبعض : " محمد كاذب ، ليس بنبي " ، وقيل بعضهم : "إن حكم الزاني المحصن في التوراة الجلد والتحميم " ، وغير ذلك من الأباطيل والإفك ويقبلون الرشى فيأكلونها على كذبهم على الله وفريتهم عليه ، كما : -

11942 - حدثني المثنى قال ، حدثنا مسلم بن إبراهيم قال ، حدثنا أبو عقيل [ ص: 319 ] قال ، سمعت الحسن يقول في قوله : " سماعون للكذب أكالون للسحت " ، قال : تلك الحكام ، سمعوا كذبة وأكلوا رشوة .

11943 - حدثنا بشر بن معاذ قال ، حدثنا يزيد بن زريع قال ، حدثنا سعيد ، عن قتادة : " سماعون للكذب أكالون للسحت " ، قال : كان هذا في حكام اليهود بين أيديكم ، كانوا يسمعون الكذب ويقبلون الرشى .

11944 - حدثني محمد بن عمرو قال ، حدثنا أبو عاصم قال ، حدثنا عيسى ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد في قول الله : " أكالون للسحت " ، قال : الرشوة في الحكم ، وهم يهود .

11945 - حدثنا هناد قال ، حدثنا وكيع وحدثنا سفيان بن وكيع قال ، حدثنا أبي وإسحاق الأزرق وحدثنا محمد بن بشار قال ، حدثنا عبد الرحمن عن سفيان ، عن عاصم ، عن زر ، عن عبد الله : " أكالون للسحت " ، قال : "السحت " ، الرشوة .

11946 - حدثنا سفيان بن وكيع وواصل بن عبد الأعلى قالا حدثنا ابن فضيل ، عن الأعمش ، عن سلمة بن كهيل ، عن سالم بن أبي الجعد قال : قيل لعبد الله : ما السحت؟ قال : الرشوة . قالوا : في الحكم؟ قال : ذاك الكفر .

11947 - حدثنا سفيان قال ، حدثنا غندر ووهب بن جرير ، عن شعبة ، عن منصور ، عن سالم بن أبي الجعد ، عن مسروق ، عن عبد الله قال : "السحت " ، الرشوة .

11948 - حدثنا هناد قال ، حدثنا وكيع وحدثنا ابن وكيع قال ، حدثنا أبي عن حريث ، عن عامر ، عن مسروق قال : قلنا لعبد الله : ما كنا نرى"السحت " إلا الرشوة في الحكم! قال عبد الله : ذاك الكفر .

11949 - حدثنا محمد بن المثنى قال ، حدثنا محمد بن جعفر قال ، حدثنا شعبة ، عن منصور ، عن سالم بن أبي الجعد ، عن مسروق ، عن عبد الله قال : [ ص: 320 ] "السحت " ، الرشى؟ قال : نعم .

11950 - حدثنا ابن المثنى قال ، حدثنا محمد بن جعفر قال ، حدثنا شعبة ، عن عمار الدهني ، عن سالم بن أبي الجعد ، عن مسروق قال : سألت عبد الله عن"السحت " ، فقال : الرجل يطلب الحاجة للرجل فيقضيها ، فيهدي إليه فيقبلها .

11951 - حدثنا سوار قال ، حدثنا بشر بن المفضل قال ، حدثنا شعبة ، عن منصور وسليمان الأعمش ، عن سالم بن أبي الجعد ، عن مسروق ، عن عبد الله أنه قال : "السحت " ، الرشى .

11952 - حدثنا أبو كريب قال ، حدثنا المحاربي ، عن سفيان ، عن عاصم ، عن زر ، عن عبد الله : "السحت " ، قال : الرشوة في الدين .

11953 - حدثني أبو السائب قال ، حدثنا أبو معاوية ، عن الأعمش ، عن خيثمة قال ، قال عمر : [ ما كان ] من"السحت " ، الرشى ومهر الزانية .

11954 - حدثني سفيان قال ، حدثنا أبي ، عن سفيان ، عن منصور ، عن إبراهيم قال : "السحت " ، الرشوة .

11955 - حدثنا الحسن بن يحيى قال ، أخبرنا عبد الرزاق قال ، أخبرنا معمر ، عن قتادة قوله : "أكالون للسحت " ، قال : الرشى .

11956 - حدثنا هناد قال ، حدثنا وكيع وحدثنا ابن وكيع قال ، حدثني أبي عن طلحة ، عن أبي هريرة قال : مهر البغي سحت ، وعسب الفحل سحت ، وكسب الحجام سحت ، وثمن الكلب سحت . [ ص: 321 ]

11957 - حدثنا ابن وكيع قال ، حدثنا أبو خالد الأحمر ، عن جويبر ، عن الضحاك قال : "السحت " ، الرشوة في الحكم .

11958 - حدثنا المثنى قال ، حدثنا أبو غسان قال ، حدثنا إسرائيل ، عن حكيم بن جبير ، عن سالم بن أبي الجعد ، عن مسروق قال : سألت ابن مسعود عن"السحت " ، قال : الرشى . فقلت : في الحكم؟ قال : ذاك الكفر .

11959 - حدثنا محمد بن الحسين قال ، حدثنا أحمد بن المفضل ، قال ، حدثنا أسباط ، عن السدي : "أكالون للسحت " ، يقول : للرشى .

11960 - حدثنا القاسم قال ، حدثنا الحسين قال ، حدثنا هشيم قال ، أخبرنا عبد الملك بن أبي سليمان ، عن سلمة بن كهيل ، عن مسروق ، وعلقمة : أنهما سألا ابن مسعود عن الرشوة ، فقال : هي السحت . قالا في الحكم؟ قال : ذاك الكفر! ثم تلا هذه الآية : ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون ) [ سورة المائدة : 44 ] .

11961 - حدثنا القاسم قال ، حدثنا الحسين قال ، حدثني حجاج ، عن المسعودي ، عن بكير بن أبي بكير ، عن مسلم بن صبيح قال : شفع مسروق لرجل في حاجة ، فأهدى له جارية ، فغضب غضبا شديدا وقال : لو علمت أنك تفعل هذا ما كلمت في حاجتك ، ولا أكلم فيما بقي من حاجتك ، سمعت ابن مسعود يقول : "من شفع شفاعة ليرد بها حقا ، أو يرفع بها ظلما ، فأهدي له [ ص: 322 ] فقبل ، فهو سحت " ، فقيل له : يا أبا عبد الرحمن ، ما كنا نرى ذلك إلا الأخذ على الحكم! قال : الأخذ على الحكم كفر .

11962 - حدثني محمد بن سعد قال ، حدثني أبي قال ، حدثني عمي قال ، حدثني أبي ، عن أبيه ، عن ابن عباس : " سماعون للكذب أكالون للسحت " ، وذلك أنهم أخذوا الرشوة في الحكم ، وقضوا بالكذب .

11963 - حدثنا هناد قال ، حدثنا عبيدة ، عن عمار ، عن مسلم بن صبيح ، عن مسروق قال : سألت ابن مسعود عن"السحت " ، أهو الرشى في الحكم؟ فقال : لا ، من لم يحكم بما أنزل الله فهو فاسق . ولكن " السحت " ، يستعينك الرجل على المظلمة فتعينه عليها ، فيهدي لك الهدية فتقبلها .

11964 - حدثنا هناد قال ، حدثنا ابن فضيل ، عن يحيى بن سعيد ، عن عبد الله بن هبيرة السبائي قال : من السحت ثلاثة : مهر البغي ، والرشوة في الحكم ، وما كان يعطى الكهان في الجاهلية .

11965 - حدثنا هناد قال ، حدثنا ابن مطيع ، عن حماد بن سلمة ، عن عطاء الخراساني ، عن ضمرة ، عن علي بن أبي طالب : أنه قال في كسب الحجام ، [ ص: 323 ] ومهر البغي ، وثمن الكلب ، والاستجعال في القضية ، وحلوان الكاهن ، وعسب الفحل ، والرشوة في الحكم ، وثمن الخمر ، وثمن الميتة : من السحت .

11966 - حدثني يونس قال ، أخبرنا ابن وهب قال ، قال ابن زيد في قوله : " أكالون للسحت " ، قال : الرشوة في الحكم .

11967 - حدثني يونس قال ، أخبرنا ابن وهب قال ، أخبرني عبد الرحمن بن أبي الموال ، عن عمر بن حمزة بن عبد الله بن عمر : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : كل لحم أنبته السحت فالنار أولى به . قيل : يا رسول الله ، وما السحت؟ قال : الرشوة في الحكم .

11968 - حدثني يونس قال ، أخبرنا ابن وهب قال ، أخبرني عبد الجبار بن عمر ، عن الحكم بن عبد الله قال : قال لي أنس بن مالك : إذا انقلبت إلى أبيك فقل له : إياك والرشوة ، فإنها سحت ، وكان أبوه على شرط المدينة .

11969 - حدثنا ابن حميد قال ، حدثنا جرير ، عن منصور ، عن سالم ، [ ص: 324 ] عن مسروق ، عن عبد الله قال : الرشوة سحت . قال مسروق : فقلنا لعبد الله : أفي الحكم؟ قال : لا ثم قرأ : ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون ) [ سورة المائدة : 44 ] ، ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون ) [ سورة المائدة : 45 ] ، ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون ) [ سورة المائدة : 47 ] .

وأصل"السحت" : كلب الجوع ، يقال منه : "فلان مسحوت المعدة " ، إذا كان أكولا لا يلفى أبدا إلا جائعا ، وإنما قيل للرشوة : "السحت " ، تشبيها بذلك ، كأن بالمسترشي من الشره إلى أخذ ما يعطاه من ذلك ، مثل الذي بالمسحوت المعدة من الشره إلى الطعام . يقال منه : " وسحته وأسحته " ، لغتان محكيتان عن العرب ، ومنه قول الفرزدق بن غالب :


وعض زمان يا ابن مروان لم يدع من المال إلا مسحتا أو مجلف



يعني ب "المسحت " ، الذي قد استأصله هلاكا بأكله إياه وإفساده ، ومنه قوله تعالى : ( فيسحتكم بعذاب ) [ سورة طه : 61 ] . وتقول العرب للحالق : "اسحت الشعر " ، أي : استأصله .

[ ص: 325 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث