الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى " ترى كثيرا منهم يتولون الذين كفروا "

القول في تأويل قوله ( ترى كثيرا منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدمت لهم أنفسهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون ( 80 ) )

قال أبو جعفر : يقول تعالى ذكره : " ترى " ، يا محمد ، كثيرا من بني إسرائيل " يتولون الذين كفروا " ، يقول : يتولون المشركين من عبدة الأوثان ، [ ص: 497 ] ويعادون أولياء الله ورسله "لبئس ما قدمت لهم أنفسهم " ، يقول تعالى ذكره : أقسم : لبئس الشيء الذي قدمت لهم أنفسهم أمامهم إلى معادهم في الآخرة "أن سخط الله عليهم " ، يقول : قدمت لهم أنفسهم سخط الله عليهم بما فعلوا .

و"أن " في قوله : "أن سخط الله عليهم " ، في موضع رفع ، ترجمة عن "ما " ، الذي في قوله : "لبئس ما" .

"وفي العذاب هم خالدون " ، يقول : وفي عذاب الله يوم القيامة"هم خالدون " ، دائم مقامهم ومكثهم فيه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث