الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في عتق اليهودي والنصراني

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1784 ( 74 ) في عتق اليهودي والنصراني .

( 1 ) شريك عن أبي هلال عن وسق قال : كنت مملوكا لعمر ، فكان يعرض علي الإسلام ويقول : لا إكراه في الدين ، فلما حضر أعتقني .

( 2 ) شريك عن عبيدة عن عامر أن عمر أعتق يهوديا أو نصرانيا [ ص: 506 ]

( 3 ) شريك عن عبيدة عن إبراهيم أن عليا أعتق نصرانيا أو يهوديا .

( 4 ) عبد الأعلى عن ثور عن نافع عن ابن عمر أنه أعتق غلاما له نصرانيا كان وهبه لبعض أهله ، فرجع إليه في ميراث فأعتقه .

( 5 ) يعلى بن عبيد عن يحيى بن سعيد أن عمر بن عبد العزيز أعتق غلاما له نصرانيا .

( 6 ) وكيع عن سفيان عن ليث عن مجاهد أنه كره أن يعتق النصراني .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث