الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في الرجل يستحلف فينوي بالشيء

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1794 ( 84 ) في الرجل يستحلف فينوي بالشيء .

( 1 ) جرير عن مغيرة عن إبراهيم في الرجل يستحلف بالطلاق فيحلف ، قال : " اليمين على ما استحلفه ، وليس نية الحالف بشيء .

( 2 ) معتمر عن عمران عن الحسن قال : من حلف لرجل على يمين يرى ليست بيمين فهي يمين عاقدة .

( 3 ) يزيد بن هارون عن أبي العلاء عن أبي هاشم عن إبراهيم قال : ، اليمين على نية المستحلف .

( 4 ) يزيد قال : حدثنا هشيم قال : حدثنا عباد بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال اليمين على نية المستحلف .

( 5 ) يزيد قال حدثنا أبو معشر عن موسى بن عقبة عن ابن الفغواء قال : " قال عمر ، يمينك على ما صدقك صاحبك " [ ص: 510 ]

( 6 ) يزيد بن هارون عن حماد بن سلمة عن حماد عن إبراهيم قال : إذا كان مظلوما فله أن يوري بيمين فإن كان ظالما فليس له أن يوري .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث