الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

أمية بن بسطام ( خ ، م )

ابن المنتشر الحافظ الثقة ، أبو بكر العيشي البصري .

حدث عن : ابن عمه يزيد بن زريع الحافظ ، وأبي عقيل يحيى المتوكل ، وبشر بن المفضل ، ومعتمر بن سليمان ، وطبقتهم .

حدث عنه : الشيخان في " صحيحيهما " ، وأبو زرعة ، وأبو حاتم ، وأبو بكر بن أبي عاصم ، والحسن بن سفيان ، وجعفر الفريابي ، ومحمد بن حبان الباهلي وأبو يعلى الموصلي ، وخلق سواهم .

وثقه ابن حبان وغيره .

قال ابن حبان : مات سنة إحدى وثلاثين ومائتين .

أخبرنا محمد بن عبد السلام سنة ثلاث وتسعين ، أنبأنا عبد المعز [ ص: 10 ] بن محمد ، أخبرنا تميم المؤدب ، وزاهر المستملي ، قالا : أخبرنا محمد بن عبد الرحمن ، أخبرنا محمد بن أحمد الحيري ، أخبرنا الحسن بن سفيان ، حدثنا أمية بن بسطام ، حدثنا معدي بن سليمان ، أخبرنا ابن عجلان ، عن أبيه ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : من انصرف عن جنازة ، فله قيراط ، ومن شيعها ، فله قيراط ، ومن صلى عليها ، فله قيراط ، ومن قعد حتى تدفن ، فله قيراط .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث