الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جماع أبواب من تجوز شهادته ومن لا تجوز

جزء التالي صفحة
السابق

20132 [ ص: 185 ] جماع أبواب من تجوز شهادته ، ومن لا تجوز من الأحرار البالغين العاقلين المسلمين . قال الشافعي رحمه الله : ليس أحد من الناس نعلمه - أن لا يكون قليلا - يمحض الطاعة والمروءة حتى لا يخلطها بمعصية ، ولا يمحض المعصية وترك المروءة حتى لا يخلطها بشيء من الطاعة والمروءة ( قال الشيخ ) رحمه الله : هو كما قال الشافعي رحمه الله .

( وقد أخبرنا ) أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان ، أنبأ أحمد بن عبيد الصفار ، ثنا تمتام ، ثنا أبو الوليد ، ثنا شعبة عن الأعمش قال : سمعت إبراهيم يحدث ، عن علقمة ، عن عبد الله قال : لما نزلت ( الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم ) قال أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم : أينا لم يلبس إيمانه بظلم ! قال : فنزلت ( لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم ) رواه البخاري في الصحيح عن أبي الوليد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث