الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى أرأيت من اتخذ إلهه هواه

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله: أرأيت من اتخذ إلهه هواه ؛ يروى أن الواحد من أهل الجاهلية كان يعبد الحجر؛ فإذا مر بحجر أحسن منه ترك الأول وعبد الثاني؛ وقيل أيضا: " من اتخذ إلهه هواه " ؛ أي: أطاع هواه؛ وركبه؛ فلم يبال عاقبة ذلك؛ وقوله: أفأنت تكون عليه وكيلا ؛ أي: حفيظا.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث