الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وهو الذي مرج البحرين

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله - عز وجل -: وهو الذي مرج البحرين ؛ معنى " مرج " ؛ خلى بينهما؛ تقول: " مرجت الدابة " ؛ و " أمرجتها " ؛ إذا خليتها ترعى؛ و " المرج " ؛ من هذا سمي؛ ويقال: " مرجت عهودهم وأماناتهم " ؛ إذا اختلطت؛ يروى ذلك عن النبي - صلى الله عليه وسلم -؛ وقوله: هذا عذب فرات ؛ فرات: صفة لـ " عذب " ؛ و " الفرات " : أشد المياه عذوبة؛ والمعنى: " هذا عذب أشد الماء عذوبة " ؛ وهذا ملح أجاج ؛ و " الأجاج " : صفة للملح؛ المعنى: " وهذا ملح أشد الملوحة " ؛ وجعل بينهما برزخا ؛ " البرزخ " : الحاجز؛ فهما في مرأى العين مختلطان؛ وفي قدرة الله - عز وجل - منفصلان؛ لا يختلط أحدهما بالآخر.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث