الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

الحلواني ( خ ، م ، د ، ق ، ت )

الإمام الحافظ الصدوق ، أبو محمد ، الحسن بن علي بن محمد الهذلي الريحاني الخلال المجاور بمكة .

حدث عن : أبي معاوية الضرير ، ومعاذ بن هشام ، ووكيع بن الجراح ، ويزيد بن هارون ، وأبي أسامة ، وزيد بن الحباب ، وعبد الرزاق ، وأزهر السمان ، وعبد الصمد بن عبد الوارث ، وخلق كثير . ولم يلحق سفيان بن عيينة .

حدث عنه : الجماعة سوى النسائي ، وأبو بكر بن أبي عاصم ، وأبو [ ص: 399 ] جعفر مطين ، وعبد الله بن صالح البخاري ، وأبو العباس السراج ، ومحمد بن المجدر ، ويحيى بن الحسن النسابة ، وآخرون .

قال يعقوب بن شيبة : كان ثقة ثبتا متقنا . وقال أبو داود : كان عالما بالرجال ، ولا يستعمل علمه قلت : لاشتغاله - لعل - بالاستعداد للعبور .

قال إبراهيم بن أورمة الحافظ : بقي اليوم في الدنيا ثلاثة : محمد بن يحيى الذهلي بخراسان ، وأحمد بن الفرات بأصبهان ، والحسن بن علي الحلواني بمكة .

قلت : مات الحلواني في ذي الحجة سنة اثنين وأربعين ومائتين . قرأت على زينب بنت عمر ببعلبك ، عن عبد المعز بن محمد ، أخبرنا زاهر بن طاهر ، وأخبرنا محمد بن عبد الرحمن ، وأخبرنا أبو عمرة بن حمدان ، وحدثنا محمد بن هارون بن حميد ، وحدثنا الحسن بن علي الحلواني ، حدثنا عمران بن أبان ، وحدثنا مسلم ، عن إسماعيل بن أمية ، أخبرني أبو الزبير ، عن طاوس ، عن عكرمة ، عن ابن عباس أن النبي - صلى الله عليه وسلم - دخل على ضباعة ، وهي شاكية ، فقال : حجي ، واشترطي ، وقولي : محلي حيث حبستني . [ ص: 400 ] عمران بن أبان صويلح ومسلم الزنجي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث