الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

مسألة

وقال الشيخ أيضا في " القواعد " : القيام للمصاحف بدعة لم تعهد في الصدر الأول ، والصواب ما قاله النووي في " التبيان " ; من استحباب ذلك والأمر به ; لما فيه من التعظيم وعدم التهاون به . وسئل العماد بن يونس الموصلي عن ذلك : هل يستحب للتعظيم أو يكره خوف الفتنة ؟ فأجاب لم يرد في ذلك نقل مسموع ، والكل جائز ، ولكل نيته وقصده .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث