الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب المتداعيين يتنازعان المال وما يتنازعان فيه في أيديهما معا

جزء التالي صفحة
السابق

20615 ( أخبرنا ) أبو سعيد بن أبي عمرو ، ثنا أبو العباس : محمد بن يعقوب ، ثنا الحسن بن علي بن عفان ، ثنا أبو أسامة عن جرير هو ابن حازم قال سمعت عدي بن عدي الكندي يحدث في حلقة بمنى قال حدثني رجاء بن حيوة والعرس بن عميرة ، عن عدي بن عميرة الكندي : أن امرأ القيس بن عابس الكندي خاصم إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - رجلا من حضرموت في أرض فسأل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الحضرمي البينة فلم تكن له بينة فقضى على امرئ القيس باليمين . فقال الحضرمي : أمكنته يا رسول الله من اليمين ذهبت والله أرضي . فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " من حلف على يمين كاذبة ليقتطع بها مال أخيه لقي الله عز وجل يوم يلقاه وهو عليه غضبان " . قال ، وقال رجل وتلا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ( إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا ) إلى آخر الآية قال فقال امرؤ القيس يا رسول الله فماذا لمن تركها ؟ قال : " له الجنة " . قال : فإني أشهدك أني قد تركتها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث