الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 441 ] العثماني ( ق )

الإمام المحدث ، أبو مروان محمد بن عثمان بن خالد الأموي العثماني المدني .

حدث عن : أبيه ، وعن إبراهيم بن سعد ، وعبد الرحمن بن أبي الزناد ، ومحمد بن ميمون ، وعبد العزيز بن أبي حازم ، وطائفة . وما علمت له شيئا يصح عن مالك .

وعنه : ابن ماجه ، وأحمد بن زيد القزاز ، وإسحاق الخزاعي ، وبقي بن مخلد ، وجعفر الفريابي ، وعمران بن مجاشع ، ومحمد بن يحيى بن منده ، وآخرون .

قال صالح جزرة : هو ثقة صدوق ، إلا أنه يروي عن أبيه المناكير .

وقال البخاري : صدوق .

قال موسى بن هارون : توفي سنة إحدى وأربعين ومائتين .

أخبرنا أحمد بن إسحاق ، أخبرنا الفتح ، أنبأنا الأرموي وغيره ، قالوا . أخبرنا ابن المسلمة ، أخبرنا عبيد الله الزهري ، حدثنا جعفر بن محمد ، حدثنا أبو مروان ، حدثنا عبد العزيز بن أبي حازم ، عن العلاء ، عن أبيه ، عن أبي هريرة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : بادروا بالأعمال فتنا كقطع الليل المظلم ، يصبح الرجل مؤمنا ، ويمسي كافرا ، ويمسي مؤمنا ، [ ص: 442 ] ويصبح كافرا ، يبيع دينه بعرض من الدنيا .

وفيها مات أحمد بن حنبل ، وجبارة بن المغلس ، وسجادة ، وأبو توبة الحلبي ، وأبو قدامة السرخسي ، ويعقوب بن كاسب ، وهدية بن عبد الوهاب ، وزيد بن الحريش وإسماعيل بن بهرام الخزاز .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث