الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 277 ] عبادة بن الصامت

التالي السابق


هو أبو الوليد، أنصاري خزرجي، كان أحد النقباء بالعقبة، وآخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بينه وبين أبي مرثد الغنوي، وشهد المشاهد كلها بعد بدر، وشهد فتح مصر، روى عن النبي صلى الله عليه وسلم كثيرا.

قيل: هو أول من ولي قضاء فلسطين.

وجاء أن معاوية ذكر الفرار من الطاعون، فأنكره عبادة بما ورد من الحديث، فقام معاوية عند المنبر بعد صلاة العصر فقال: الحديث كما حدثني عبادة، فاقتبسوا منه؛ فهو أفقه مني.

ولعبادة قصص متعددة مع معاوية في إنكاره عليه أشياء، وفي بعضها رجع معاوية له، وفي بعضها شكاه إلى عثمان، وهذا دل على قوته في دين الله، وقيامه في الأمر بالمعروف.

مات بالربذة سنة أربع وثلاثين، وقيل: ببيت المقدس، وقيل: غير ذلك.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث