الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حديث يعلى بن مرة الثقفي في حجة الوداع

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

حديث يعلى بن مرة الثقفي في حجة الوداع وما أبان الله من دلالة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في ذلك

54 - حدثنا علي بن عبد العزيز ، ثنا محمد بن سعيد الأصبهاني ، ثنا شريك ، عن عمر بن عبد الله بن يعلى بن مرة ، عن أبيه ، عن جده قال : " رأيت من النبي - صلى الله عليه وسلم - ثلاثة أشياء ما رآها أحد قبلي ، كنت منه في طريق مكة فمر على امرأة معها ابن لها ، به لمم ما رأيت لمما أشد منه ، فقالت : يا رسول الله ، ابني هذا كما ترى ، قال : " إن شئت دعوت له " فدعا له ثم مضى ، فمر عليه بعير ماد جرانه يرغو ، فقال : " علي بصاحب هذا " فجيء به ، فقال : " هذا يقول : نتجت عندكم ، واستعملوني حتى إذا كبرت أرادوا أن ينحروني " ثم مضى فرأى شجرتين متفرقتين ، فقال : " اذهب فمرهما فلتجتمعا " فاجتمعتا فقضى حاجته ، [ ص: 307 ] ثم قال لي : " اذهب فقل لهما تفترقان " فقلت لهما فتفرقا ، فلما انصرف مر - صلى الله عليه وسلم - على الصبي وهو يلعب مع الصبيان وقد هيأت أمه ستة أكبش فأهدت له كبشين وقالت : ما عاد إليه شيء من اللمم ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " ما من شيء إلا يعلم أني رسول الله إلا كفرة الجن والإنس " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث