الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ويوم يعض الظالم على يديه يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلا

جزء التالي صفحة
السابق

ويوم يعض الظالم على يديه [27]

الماضي عضضت وحكى الكسائي عضضت بفتح الضاد الأولى. وجاء التوقيف عن أهل التفسير منهم ابن عباس وسعيد بن المسيب أن الظالم ههنا عقبة بن أبي معيط، وأن خليله أمية بن خلف، فعقبة قتله علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وأمية قتله النبي صلى الله عليه وسلم فكان هذا من دلائل النبي صلى الله عليه وسلم؛ لأنه خبر عنهما بهذا فقتلا على الكفر ولم يسميا في الآية؛ لأنه أبلغ في الفائدة ليعلم أن هذه سبيل كل ظالم قبل من غيره في معصية الله جل وعز .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث