الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إباحة دخول المعتكف البيت لحاجة الإنسان الغائط والبول

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( 259 ) باب إباحة دخول المعتكف البيت لحاجة الإنسان الغائط والبول

2230 - حدثنا يونس بن عبد الأعلى ، أخبرنا ابن وهب ، أخبرني يونس ، عن ابن شهاب ، عن عروة بن الزبير ، وعمرة ،

أن عائشة ، كانت إذا اعتكفت في المسجد ، فدخلت بيتها لحاجة ، لم تسأل عن المريض إلا وهي مارة قالت عائشة : " وإن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لم يكن يدخل البيت إلا لحاجة الإنسان ، وكان يدخل علي رأسه وهو في المسجد فأرجله " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث