الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى قالت أنى يكون لي غلام ولم يمسسني بشر ولم أك بغيا

جزء التالي صفحة
السابق

قالت أنى يكون لي غلام ولم يمسسني بشر ولم أك بغيا

قالت أنى يكون لي غلام كما وصفت ولم يمسسني بشر أي: والحال أنه لم يباشرني بالنكاح رجل، وإنما قيل بشر مبالغة في بيان تنزهها من مبادئ الولادة ولم أك بغيا عطف على لم يمسسني داخل معه في حكم الحالية مفصح عن كون المساس، عبارة عن المباشرة بالنكاح، أي: ولم أكن فاجرة تبغي الرجال، وهي فعول بمعنى الفاعل، أصلها بغوي. فأدغمت الواو بعد قلبها ياء في الياء، وكسرت الغين للياء. وقيل: هي فعيل بمعنى الفاعل، وإلا لقيل بغو، كما يقال: فلان نهو عن المنكر وإنما لم تلحقه التاء; لأنها من باب النسب كطالق. أو بمعنى المفعول، أي: يبغيها الرجال للفجور بها.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث