الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ذكر إيجاب الغسل بمماسة الختانين أو التقائهما وإن لم يكن أمنى

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( 178 ) باب ذكر إيجاب الغسل بمماسة الختانين أو التقائهما ، وإن لم يكن أمنى " .

227 - أخبرنا أبو طاهر ، نا أبو بكر ، نا أبو موسى محمد بن المثنى ، نا محمد بن عبد الله الأنصاري ، نا هشام بن حسان ، نا حميد بن هلال ، عن أبي بردة ، عن أبي موسى الأشعري : أنهم كانوا جلوسا فذكروا ما يوجب الغسل ، فقال من حضر من المهاجرين : إذا مس الختان الختان وجب الغسل ، وقال من حضره من الأنصار : لا حتى يدفق . قال أبو موسى : أنا آتيكم بالخبر ، فقام إلى عائشة رضي الله عنها فسلم ، ثم قال : إني أريد أن أسألك عن شيء وأنا أستحي منه ، فقالت : لا تستحي أن تسأل عن شيء تسأل عنه أمك التي ولدتك ، فإنما أنا أمك . قال : قلت : ما يوجب الغسل ؟ قالت : على الخبير سقطت ؛ قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إذا جلس بين شعبها الأربع ، ومس الختان الختان وجب الغسل " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث