الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


المسألة الثانية قوله : { انشزوا فانشزوا } : فيه أربعة أقوال :

أحدها : أنهم كانوا إذا جلسوا مع النبي صلى الله عليه وسلم في مجلسه أطالوا ، يرغب كل واحد منهم أن يكون آخر عهده بالنبي صلى الله عليه وسلم فأمرهم الله أن يرتفعوا .

الثاني : أنه الأمر بالارتفاع إلى القتال ; قاله الحسن .

الثالث : أنه موضع الصلاة ; قاله مقاتل بن حيان .

الرابع : أنه الخير كله ; قاله قتادة . وهو الصحيح ، كما بيناه .

المسألة الثالثة الفسحة كل فراغ بين ملأين . والنشز : ما ارتفع من الأرض .

ذكر الأول بلفظه وحقيقته ، وضرب المثل للثاني في الارتفاع ; فصار مجازا في اللفظ حقيقة في المعنى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث