الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى يا أبت إني أخاف أن يمسك عذاب من الرحمن

جزء التالي صفحة
السابق

يا أبت إني أخاف أن يمسك عذاب من الرحمن فتكون للشيطان وليا

يا أبت إني أخاف أن يمسك عذاب من الرحمن تحذير من سوء عاقبة ما كان عليه من عبادة الشيطان، وهو ابتلاؤه بما ابتلي به معبوده من العذاب الفظيع، وكلمة "من" متعلقة بمضمر وقع صفة للعذاب مؤكدة لما أفاده التنكير من الفخامة الذاتية بالفخامة الإضافية، وإظهار "الرحمن" للإشعار بأن وصف الرحمانية لا يدفع حلول العذاب، كما في قوله عز وجل: ما غرك بربك الكريم فتكون للشيطان وليا أي: قرينا له في اللعن المخلد. وذكر الخوف للمجاملة، [ ص: 268 ] وإبراز الاعتناء بأمره.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث