الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 178 ] تنبيه

عكس هذا اتفاق الفاصلتين والمحدث عنه مختلف كقوله تعالى في سورة النور : ( ياأيها الذين آمنوا ليستأذنكم الذين ملكت أيمانكم ) ( الآية : 58 ) إلى قوله : ( كذلك يبين الله لكم الآيات والله عليم حكيم ) ( الآية : 58 ) ، ثم قال : ( وإذا بلغ الأطفال منكم الحلم فليستأذنوا كما استأذن الذين من قبلهم كذلك يبين الله لكم آياته والله عليم حكيم ) ( الآية : 59 ) .

وقد قال ابن عبد السلام في تفسيره في الأولى : ( عليم ) بمصالح عباده ( حكيم ) في بيان مراده . وقال في الثانية : ( عليم ) بمصالح الأنام ( حكيم ) ببيان الأحكام ، ولم يتعرض للجواب عن حكمة التكرار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث