الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جماع أبواب قسم الصدقات وذكر أهل سهمانها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

جماع أبواب قسم الصدقات وذكر أهل سهمانها

( 72 ) باب الأمر بقسم الصدقة في أهل البلدة التي تؤخذ منهم الصدقة .

2346 – أخبرنا الأستاذ الإمام أبو عثمان إسماعيل بن عبد الرحمن الصابوني [ 239 - ب ] قراءة عليه ، أخبرنا أبو طاهر محمد بن الفضل بن محمد بن إسحاق بن خزيمة [ ص: 1128 ] حدثنا أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة ، حدثنا محمد بن عبد الله بن المبارك المخرمي ، حدثنا وكيع ، حدثنا زكريا بن إسحاق المكي ، وكان ثقة ، ح ، وحدثنا جعفر بن محمد ، حدثنا وكيع ، عن زكريا بن إسحاق المكي ، عن يحيى بن عبد الله بن صيفي ، عن أبي معبد ، عن ابن عباس ، أن النبي - صلى الله عليه وسلم - لما بعث معاذا إلى اليمن واليا [ قال ] : " إنك تأتي قوما [ من ] أهل كتاب ، فادعهم إلى شهادة أن لا له إلا الله ، وأني رسول الله ، فإذا هم أطاعوا لذلك فأعلمهم أن الله افترض عليهم خمس صلوات في يوم وليلة ، فإن هم أطاعوا لذلك ، فأعلمهم أن الله افترض عليهم صدقة في أموالهم تؤخذ من أغنيائهم فترد في فقرائهم ، فإن هم أطاعوا لذلك ، فإياك وكرائم أموالهم ، واتق دعوة المظلوم ، فإنها ليس بينها وبين الله حجاب " .

هذا حديث جعفر ، وقال المخرمي : إن النبي - صلى الله عليه وسلم - بعث معاذ بن جبل إلى اليمن ، فقال : " ادعهم إلى شهادة أن لا إله إلا الله ، وأني رسول الله ، فإن هم أجابوا لذلك ، فأخبرهم أن الله افترض عليهم ، وقال في كلها : فإن هم أجابوا لذلك فأخبرهم " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث