الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الآية الثانية قوله تعالى إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا

الآية الثانية قوله تعالى : { إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا كأنهم بنيان مرصوص } .

فيها ثلاث مسائل : المسألة الأولى قوله : ( مرصوص ) ، أي محكم ثابت ، كأنه عقد بالرصاص ، وكثيرا ما تعقد به الأبنية القديمة ، عاينت منها بمحراب داود عليه السلام والمسجد الأقصى وغيرهما [ ص: 209 ] وهو كذلك بالصاد المهملة . ويقال : حديث مرسوس بالسين المهملة أي سيق سياقة محكمة مرتبة .

المسألة الثانية قوله تعالى : { يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا } ; وقد بينا في كتاب الأمد أن المحبة هي إرادة الثواب للعبد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث