الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 203 ] سورة " السجدة "

مكية

إلا ثلاث آيات منها مدنية: أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا ؛ إلى تمام الثلاث الآيات

بسم الله الرحمن الرحيم

قوله - عز وجل -: الم تنـزيل الكتاب لا ريب فيه ؛ روى أحمد بن حنبل؛ بإسناد له؛ أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يقرأ في كل ليلة سورة " السجدة " ؛ " الـم تنزيل " ؛ وسورة " تبارك " ؛ " الملك " ؛ وروى كعب الأحبار أنه قال: " من قرأ سورة " السجدة " ؛ كتبت له سبعون حسنة؛ وحطت عنه سبعون سيئة؛ ورفعت له سبعون درجة " . وقوله: الم تنـزيل الكتاب ؛ قد شرحنا ما قيل في " الـم " ؛ ورفع " تنزيل " ؛ على خبر الابتداء؛ على إضمار " الذي نتلو تنزيل الكتاب " ؛ ويجوز أن يكون في المعنى خبرا عن " الـم " ؛ أي: " الـم من تنزيل الكتاب " ؛ ويجوز أن يكون رفعه على الابتداء؛ ويكون خبر الابتداء " لا ريب فيه " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث