الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الآية السادسة قوله تعالى ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا

الآية السادسة قوله تعالى : { ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا } هذه الآية محتملة للفرض ; وهو المغرب والعشاء ، فإنهما وقتان من أوقات المصلى ، وصلاتهما من صلاة الليل . وأما قوله تعالى : { وسبحه ليلا طويلا } فإنه عبارة عن قيام الليل ، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يفعل ذلك كما تقدم .

وقد يحتمل أن يكون هذا خطابا للنبي صلى الله عليه وسلم وحده ، فيبقى الأمر به عليه مفردا ، والوجوب يلزم له خاصة . ويحتمل أن يكون خطابا للنبي صلى الله عليه وسلم والمراد به الجميع ، ثم نسخ عنا ، وبقي عليه كما تقدم ; والأول أظهر ; وهو معنى قوله تعالى : { ومن الليل فتهجد به نافلة لك } كما تقدم بيانه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث