الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وإذ أخذنا من النبيين ميثاقهم ومنك ومن نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ابن مريم وأخذنا منهم ميثاقا غليظا

جزء التالي صفحة
السابق

وإذ أخذنا من النبيين ميثاقهم [7]

قال الثوري عن حبيب بن أبي ثابت عن سعيد بن جبير عن ابن عباس : وإذ أخذنا من النبيين ميثاقهم قال: على قومهم وعن أبي بن كعب قال: هو مثل وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم الآية قال: فأخذ ميثاقهم وعلى الأنبياء صلوات الله عليهم منهم النور كأنه السرج ثم أخذ ميثاق النبيين خاصة للرسالة قال: "وإذ أخذنا من النبيين ميثاقهم" الآية قال: ومن نوح ولم يقل: ونوح لأن المظهر إذا عطف على المضمر المخفوض أعيد الحرف تقول: مررت به وبزيد وإبراهيم عطف مظهر على مظهر فلم يعد الحرف وكذا وموسى وعيسى ). ليسأل الصادقين عن صدقهم [28].

قد ذكرناه.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث