الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الرخصة في ترك المرأة نقض ضفائر رأسها في الغسل من الجنابة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( 191 ) باب الرخصة في ترك المرأة نقض ضفائر رأسها في الغسل من الجنابة .

246 - أخبرنا أبو طاهر ، نا أبو بكر ، [ نا عبد الجبار ] ، نا سفيان ، نا أيوب بن موسى ، عن سعيد - وهو ابن أبي سعيد المقبري - ، وحدثنا سعيد بن عبد الرحمن المخزومي ، نا سفيان ، عن أيوب بن موسى ، عن المقبري ، عن عبد الله بن رافع ، عن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : قلت يا رسول الله ، إني امرأة أشد ضفر رأسي فأنقضه لغسل الجنابة ؟ فقال : " إنما يكفيك أن تحثين على رأسك ثلاث حثيات من ماء ، ثم تفيضين عليك الماء فتطهرين " ، أو قال : " فإذا أنت قد تطهرت " .

هذا حديث المخزومي .

وقال عبد الجبار : " فإذا أنت قد طهرت " ، ولم يقل : " فتطهرين " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث