الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الآية الثالثة قوله تعالى : { فلا اقتحم العقبة } : فيها ثمان مسائل :

المسألة الأولى العقبة : فيها خمسة أقوال : الأول : أنها طريق النجاة ; قاله ابن زيد . الثاني جبل في جهنم ; قاله ابن عمر . الثالث : عقبة في جهنم هي سبعون درجة ، قاله كعب . الرابع أنها نار دون الحشر . الخامس أن يحاسب نفسه وهواه وعدوه الشيطان ; قاله الحسن : عقبة والله شديدة .

المسألة الثانية العقبة في اللغة هي الأمر الشاق ، وهو في الدنيا بامتثال الأمر والطاعة ، وفي الآخرة بالمقاساة للأهوال وتعيين أحد الأمرين لا يمكن إلا بخبر الصادق .

المسألة الثالثة " اقتحم " معناه قطع الوادي بسلوكه فيه . وقال الليث : هو رميه في وهدة بنفسه . وقال علي : من سره أن يقتحم جراثيم جهنم فليقض بين الجد والإخوة . وإنما فسرناه بعد العقبة لأن الموصوف تقدم في الشرح على الصفة بحكم النظر الحقيقي حسبما بيناه في أصول الفقه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث