الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى " ذلك ليعلم أني لم أخنه بالغيب وأن الله لا يهدي كيد الخائنين "

القول في تأويل قوله تعالى : ( ذلك ليعلم أني لم أخنه بالغيب وأن الله لا يهدي كيد الخائنين ( 52 ) )

قال أبو جعفر : يعني بقوله : ( ذلك ليعلم أني لم أخنه بالغيب ) ، هذا الفعل الذي فعلته ، من ردي رسول الملك إليه ، وتركي إجابته والخروج إليه ، ومسألتي إياه أن يسأل النسوة اللاتي قطعن أيديهن عن شأنهن إذ قطعن أيديهن ، إنما فعلته ليعلم أني لم أخنه في زوجته " بالغيب " ، يقول : لم أركب منها فاحشة في حال غيبته عني . وإذا لم يركب ذلك بمغيبه ، فهو في حال مشهده إياه أحرى أن يكون بعيدا من ركوبه ، كما : -

19421 - حدثنا ابن حميد قال : حدثنا سلمة ، عن ابن إسحاق قال : يقول يوسف : ( ذلك ليعلم ) ، إطفير سيده ( أني لم أخنه بالغيب ) ، أني لم أكن لأخالفه إلى أهله من حيث لا يعلمه . [ ص: 141 ]

19422 - حدثني محمد بن عمرو قال : حدثنا أبو عاصم قال : حدثنا عيسى ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد : ( ذلك ليعلم أني لم أخنه بالغيب ) ، يوسف يقوله .

19423 - حدثني المثنى قال : حدثنا أبو حذيفة قال : حدثنا شبل ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد : ( ذلك ليعلم أني لم أخنه بالغيب ) يوسف يقوله : لم أخن سيدي .

19424 - . . . . قال حدثنا إسحاق قال : حدثنا عبد الله ، عن ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد : ( ذلك ليعلم أني لم أخنه بالغيب ) ، قال يوسف يقوله .

19425 - حدثنا محمد بن عبد الأعلى قال : حدثنا محمد بن ثور ، عن معمر ، عن قتادة : ( ذلك ليعلم أني لم أخنه بالغيب ) ، قال : هذا قول يوسف .

19426 - حدثني المثنى قال : حدثنا عمرو بن عون قال : حدثنا هشيم ، عن إسماعيل بن سالم ، عن أبي صالح ، في قوله : ( ذلك ليعلم أني لم أخنه بالغيب ) ، قال هو يوسف ، لم يخن العزيز في امرأته .

19427 - حدثت عن الحسين بن الفرج قال : سمعت أبا معاذ يقول ، حدثنا عبيد قال : سمعت الضحاك يقول في قوله : " ذلك ليعلم أني لم أخنه بالغيب " ، هو يوسف يقول : لم أخن الملك بالغيب .

وقوله : ( وأن الله لا يهدي كيد الخائنين ) ، يقول : فعلت ذلك ليعلم سيدي أني لم أخنه بالغيب ( وأن الله لا يهدي كيد الخائنين ) ، يقول : وأن الله لا يسدد صنيع من خان الأمانات ، ولا يرشد فعالهم في خيانتهموها . [ ص: 142 ]

واتصل قوله : ( ذلك ليعلم أني لم أخنه بالغيب ) ، بقول امرأة العزيز : ( أنا راودته عن نفسه وإنه لمن الصادقين ) ، لمعرفة السامعين لمعناه ، كاتصال قول الله : ( وكذلك يفعلون ) ، بقول المرأة : ( وجعلوا أعزة أهلها أذلة ) ، [ سورة النمل : 34 ] وذلك أن قوله : ( وكذلك يفعلون ) ، خبر مبتدأ ، وكذلك قول فرعون لأصحابه في " سورة الأعراف " ، ( فماذا تأمرون ) ، وهو متصل بقول الملأ ( يريد أن يخرجكم من أرضكم ) [ سورة الأعراف : 110 ] .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث