الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

بمفازتهم ؛ و " بمفازاتهم " ؛ يقرآن جميعا. [ ص: 361 ] له مقاليد السماوات والأرض ؛ أي: مفاتيح السماوات؛ المعنى: " ما كان من شيء من السماوات والأرض فالله خالقه؛ وفاتح بابه؛ والذين كفروا بآيات الله أولئك هم الخاسرون ؛ أي: الذين يقولون إن شيئا ليس مما خلق الله؛ أو رزقه من السماوات والأرض؛ فليس الله خالقه؛ أولئك هم الخاسرون؛

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث