الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وإني لأظنه كاذبا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وإني لأظنه كاذبا ؛ هذا قول فرعون؛ يقول: وإن كنت زعمت أني أطلع إلى إله موسى؛ فأنا قلت هذا على دعوى موسى؛ لا على أني على يقين من ذلك؛ فيروى أن هامان طبخ الآجر لبناء الصرح؛ وأن أول من طبخ الآجر هامان؛ وكذلك زين لفرعون سوء عمله ؛ موضع الكاف نصب؛ المعنى: " زين لفرعون سوء عمله " ؛ مثلما وصفنا؛ وصد عن السبيل ؛ أي: صد عن السبيل المستقيم؛ أي: المستقيمة؛ بكفره؛ وما كيد فرعون إلا في تباب ؛ إلا في خسران؛ يقال: " تبت يداه " ؛ أي: خسرتا.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث