الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عطاء آدم أربعين عاما من عمره لداود عليه السلام

جزء التالي صفحة
السابق

1280 - عطاء آدم أربعين عاما من عمره لداود عليه السلام

3310 - حدثنا علي بن حمشاذ العدل ، ثنا بشر بن موسى الأسدي ، وعلي بن عبد العزيز ، [ ص: 56 ] قالا : ثنا أبو نعيم ، ثنا هشام بن سعد ، عن زيد بن أسلم ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " لما خلق الله آدم مسح ظهره ، فسقط من ظهره كل نسمة هو خالقها إلى يوم القيامة ، أمثال الذر ، ثم جعل بين عيني كل إنسان منهم وبيصا من نور ، ثم عرضهم على آدم ، فقال آدم : من هؤلاء يا رب ؟ قال : هؤلاء ذريتك ، فرأى آدم رجلا منهم أعجبه وبيص ما بين عينيه فقال : يا رب من هذا ؟ قال : هذا ابنك داود يكون في آخر الأمم قال آدم : كم جعلت له من العمر ؟ قال : ستين سنة . قال : يا رب زده من عمري أربعين سنة ، حتى يكون عمره مائة سنة . فقال الله عز وجل : " إذن يكتب ويختم فلا يبدل " . فلما انقضى عمر آدم جاءه ملك الموت لقبض روحه قال آدم أولم يبق من عمري أربعون سنة ؟ قال له ملك الموت : أولم تجعلها لابنك داود ؟ قال : فجحد ، فجحدت ذريته ، ونسي ونسيت ذريته ، وخطئ فخطئت ذريته .

هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث