الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة كان ممن يلزمه فرض الجماعة ولم يكن يائسا عن إدراكها

جزء التالي صفحة
السابق

313 - مسألة : فإن كان ممن يلزمه فرض الجماعة ، ولم يكن يائسا عن إدراكها فابتدأ الصلاة المكتوبة فأقيمت الصلاة - فالتي بدأ بها باطلة فاسدة ، لا تجزئه ، وعليه أن يدخل في التي أقيمت ، ولا معنى لأن يسلم من التي بدأ ; لأنه ليس في صلاة .

برهان ذلك - : قول رسول الله صلى الله عليه وسلم { من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد } .

وهذا كان عليه فرض الصلاة في جماعة ; لما نذكره في بابه إن شاء الله تعالى ; فإذا لم يفعل فقد عمل عملا ليس عليه أمر الله تعالى ; فهو مردود ؟ .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث