الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

تفسير سورة إبراهيم عليه السلام [ ص: 92 ] بسم الله الرحمن الرحيم .

3387 - أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ، ثنا محمد بن عبد السلام ، ثنا إسحاق بن إبراهيم ، أنبأ يزيد بن أبي حكيم ، ثنا الحكم بن أبان قال : سمعت عكرمة ، يقول : قال ابن عباس رضي الله عنهما : إن الله فضل محمدا صلى الله عليه وآله وسلم على أهل السماء ، وفضله على أهل الأرض . قالوا : يا ابن عباس فبما فضله الله على أهل السماء قال : قال الله عز وجل : ومن يقل منهم إني إله من دونه فذلك نجزيه جهنم كذلك نجزي الظالمين ، وقال لمحمد صلى الله عليه وآله وسلم : إنا فتحنا لك فتحا مبينا ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر ، الآية . قالوا : فبما فضله الله على أهل الأرض ؟ قال : إن الله عز وجل يقول : وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ، الآية ، وقال لمحمد صلى الله عليه وآله وسلم : وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيرا ونذيرا ، فأرسله إلى الجن والإنس .

هذا حديث صحيح الإسناد .

فإن الحكم بن أبان قد احتج به جماعة من أئمة الإسلام ولم يخرجه الشيخان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث