الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصيب يوم أحد من الأنصار والمهاجرين سبعون رجلا وفيهم حمزة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1315 - أصيب يوم أحد من الأنصار والمهاجرين سبعون رجلا وفيهم حمزة

3419 - أخبرنا أبو زكريا العنبري ، ثنا محمد بن عبد السلام ، ثنا إسحاق بن الفضل بن موسى ، [ ص: 105 ] ثنا عيسى بن عبيد ، عن الربيع بن أنس ، عن أبي العالية قال : حدثني أبي بن كعب رضي الله عنه قال : لما كان يوم أحد أصيب من الأنصار أربعة وستون رجلا ، ومن المهاجرين ستة ، فمثلوا بهم ، وفيهم حمزة فقالت الأنصار : لئن أصبناهم يوما مثل هذا لنربين عليهم . فلما كان يوم فتح مكة أنزل الله عز وجل : ( وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به ولئن صبرتم لهو خير للصابرين ) ، فقال رجل : لا قريش بعد اليوم . فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " كفوا عن القوم غير أربعة " .

هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث