الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 345 ] (111) سورة تبت

مكية، وآيها خمس آيات

بسم الله الرحمن الرحيم

تبت يدا أبي لهب وتب

تبت هلكت أو خسرت والتباب خسران يؤدي إلى الهلاك. يدا أبي لهب نفسه كقوله: ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة وقيل: إنما خصتا لأنه عليه الصلاة والسلام لما نزل عليه: وأنذر عشيرتك الأقربين جمع أقاربه فأنذرهم فقال أبو لهب: تبا لك ألهذا دعوتنا، وأخذ حجرا ليرميه به فنزلت. وقيل: المراد بهما دنياه وأخراه، وإنما كناه والتكنية تكرمة لاشتهاره بكنيته ولأن اسمه عبد العزى فاستكره ذكره، ولأنه لما كان من أصحاب النار كانت الكنية أوفق بحاله، أو ليجانس قوله: ذات لهب وقرئ «أبو لهب» كما قيل: علي بن أبو طالب. وتب إخبار بعد دعاء والتعبير بالماضي لتحقق وقوعه كقوله:


جزاني جزاه الله شر جزائه ... جزاء الكلاب العاويات وقد فعل



ويدل عليه أنه قرئ «وقد تب» أو الأول إخبار عما كسبت يداه والثاني عن عمل نفسه.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث