الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى فأنى لهم إذا جاءتهم ذكراهم

فأنى لهم إذا جاءتهم ذكراهم

تفريع على فقد جاء أشراطها . و ( أنى ) اسم يدل على الحالة ، ويضمن معنى الاستفهام كثيرا وهو هنا استفهام إنكاري ، أي كيف يحصل لهم الذكرى إذا جاءتهم الساعة ، والمقصود : إنكار الانتفاع بالذكرى حينئذ .

و ( أنى ) مبتدأ ثان مقدم لأن الاستفهام له الصدارة . و " ذكراهم " مبتدأ أول و " لهم " خبر عن ( أنى ) ، وهذا التركيب مثل قوله تعالى أنى لهم الذكرى في سورة الدخان ، وضمير " جاءتهم " عائد إلى الساعة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث